فيديو

 
 
 
 

الآثار

المناطق السياحية الاثرية فى السودان


المواقع السياحية الأثرية بالسودان مواقع مملكة مروي البجراويه تقع في محافظة شندي في ولاية نهر النيل تبعد حوالي 200 كم عن الخرطوم وكانت عاصمة لمملكة كوش الثانية مروي وتشمل : المدينة الملكية :- وهي موقع مروي القديمة القرن الرابع ق. م وتشمل عدة معابد بالاضافة الى الحمام الروماني . كما نلاحظ الكثبان المنتشـرة بالمدينة وذلك نتيجة الازدهار صناعة الحديد التى عرفتها هذه الحضارة حتى أطلق عليها المؤرخون إسم بيرمنجهام أفريقيا. الأهرامات : تقع على بعد أربعة كيلومترات الى الشرق من المدينة وتحوي أهرامات الملوك والملكات وطبقة الأمراء والنبلاء. وتتكون من الاهرامات الجنوبية وهي اقدمها وتحتوي علي الجيل الاول, الشمالية وتمثل فترة ازدهار المملكة اذ احتوت علي أكثر الملوك والملكات شهرة مثل الملكة أماني شاخيتو (القرن الاول ق.م) التي اشتهرت بكنوزها التي قام بسرقتها الطبيب الايطالي جوساب فرليني بالهرم رقم 6, والاسره الملكية المكونة من الملك نتكاماني والملكة اماني تيري ( القرن الاول ق. م- الاول م) الذين قامو ببناء العديد من الصروح الدينية والملكية بكل من مروي العاصمة, النقعة, ود بانقا وجبل البركل وغيرها. الاهرامات الغربية :ـ تقع بين المدينة الملكية والاهرامات الشمالية , وهي أهرامات صغيرة الحجم لرجال البلاط وطبقة النبلاء . ود بانقا :تقع على بعد 127 كلم شمال الخرطوم , الموقع يمثل بقايا مدينة مروية وقصر من الطوب الاخضر إشترك فى تشييده عدد من مملوك وملكات مروي وتم تجديده فى القرن الرابع ق.م . النقعة :تقع إلى الشرق من ود بانقا بحوالى 45 كلم , وتعتبر مركزًا من مراكز الحضارة المروية , وبها العديد من المبانى المشيدة فى مساحة 12-18 ميل وتشمل هذه المبانى معبدا للاله أباد ماك " الاله الأسد " على جدرانه نقوش رائعة تمثل الملك نتك أمانى " والملكة " آ مانى تيرى " مع عدد من الآلهة وهناك الكشك الرومانى الذى بنى على الطراز الرومانى , ومعبد للاله " آمون " وآ خر " لخنسو " بالإضافة إلى جبانة. المصورات الصفراء :تقع على بعد 10 كلم شمالى النقعة ,وربما كان الموقع مركزاً دينيا ويحتوى على معبد للإ له أبادماك ومجموعة من المبانى تعرف بالحوش الكبير , وتشمل معابد وقصور وأبنية لم يعرف كنهها جميعها داخل سورواحد . بالإضافة الى الحفائر لحفظ المياه والإستفادة منها لبقية الموسم , ويرجع تاريخ الموقع لفترة حضارة مروي . جبل البركل : من أشهر المواقع الأثرية فى السودان , يعود للفترة النبتية ويعتقد بأنه كان العاصمة الدينية . يقع عند مدينة كريمة ويعتبر مقرا لعبادة للاله " آمون " أذ يشمل معابد لآ لهه متعددة بنيت على الطراز الفرعونى واشهرها معبد " الاله آ مون " الذى مازالت بقاياه تدل على عظمته ومدى الاهتمام به كما يوجد معبد " الإله موت " بجزئه المنحوت فى باطن الجبل . بالاضافة لإهرامات ملوك مروى الاوائل وقصور ملوك الفترة , أشهرها قصر الملك " نتكامنى " لهذا الموقع شهرة عظيمة غزت أرجا العالم وذلك لاهميته القصوى فى الفترة الكوشية . الكرو :تقع على الضفة الشرقية للنيل على بعد 15 كلم من مدينة كريمة . تشمل الموقع على مقابر لملوك مملكة نبته 713 - 332 ق.م وتعتبر مقبرة الملك " تانوت أمنى " من أشهر المقابر وذلك لما تحويه من عظمة فى بنيانها ومناظر جميلة ملونة على جدرانها تمثل الحياه فى العالم الآخر وهى نفس المناظر التى تزدان بها مقابر الفراعنة فى وادى الملوك بمصر. صنم أبو دوم :يقع عند مدينة مروى الحديثة على الضفة المواجهة لمدينة كريمة يشمل الموقع على معبد " للإله آمون " وهو على نفس الطراز الموجود بالكوة ذانه وجود الملك تهارقا أ حد ملوك مملكة نبتة 713- 332 ق.م نوري: أحد أهم المواقع الأثرية ويمثل أهرامات لملوك مملكة نبتة وهى حوالى الاثنين وثلاثين هرما لملوك و ملكات هذه الفترة أ كبرها هرم الملك " تهارقا " وتقع على الضفة المواجهة لمدينة كريمة . الكوة :تقع على الضفة الشرقية للنيل , فى مواجهة مدينة دنقلا الحديثة . يشتمل الموقع على معبد يرجع تاريخ بنائه الى الدولة المصرية الحديثه أضاف اليه الملك " تهارقا " أحد ملوك مملكة نبتة بعض الإضافات . دنقلا العجوز : هى عاصمة مملكة المقرة المسيحية , وتقع على الضفة الشرقية للنيل 130 كلم جنوبى دنقلا . الموقع عبارة عن بقايا كنائس قديمة تعود للفترة المسيحية , القرن السابع والقرن الرابع عشرالميلادى . الغزالي :تقع على بعد 11 كلم , إلى الصحراء من مدينة مروى الحديثة على الضفة اليسرى لخور أبودوم حيث يوجد بقايا دير مسيحى يعود للفترة المسيحية كرمة :تقع إلى الشرق من مدينة دنقلا على الضفة الشرقية للنيل , 501 كلم شمال دنقلا . الموقع عبارة عن مدينة كرمة القديمة ويمثل الموقع أول وأعظم حضارة فى أفريقيا 1500-2500 ق.م جنوب الصحراء. ويتميز الموقع بوجود مبنيان ضخمان من الطوب اللبن يعرفان بالدفوف الغربية والدفوفه الشرقية, وهنالك وجود لآثار الدولة المصرية القديمة 2080- 2660 وما تلاها من عصور هذا بالإضافة الى مدينة دوكي قيل التى تمثل استراريه لفترات متلاحقة ابتداء بكرمه وحتي مروي وهي تقع علي بعد كيلومترا من الدفوفة الغربية . وقد لعبت دورا سياسيا وتجاريا كبيرا وا ازدهرت وشكلت حضارة متفردة . ومازالت البعثة السويسرية بقيادة كل من شارلس بونيه وماثيو هونيغر توالى عملها من أجل تسليط الكثير من الضوء على هذه الحضارة . تمبس: وهي تمثل مدينه هامة علي بداية الشلال الثالث وجدت بها نقوش هيروغليفية تعود لفترة المملكة المصرية الحديثة و أثار لمملكة نبته بالإضافة للمحجر الذي استخدمه الملوك الكوشيين حين يوجد بالموقع تمثال غير مكتمل لأحد هؤلاء الملوك. جزيرة صاي :جنوب وادي حلفا وتمثل بانوراما حقيقيه للآثار النوبية اذ تحتوي علي اثار منذ فترة العصور الحجرية المبكرة للعصر الحجري القديم, ومدافن تخص مملكة كرمة, كما توجد بها مباني تعود لفترة الدولة المصرية الحديثة وتشمل المعابد والقصور 1070- 1560 ق.م بالإضافة للمواقع النبتية والمروية والمسيحية والعثمانية. صادنقا : تقع على الضفة الغربية للنيل وتحتوى على أثار الدولة المصرية الحديثة وهى عبارة عن معبد بناه الملك أمنحتب الثالث " تخليدا لزوجته " الملكة تى " 1560- 1070 كما يحتوى على مقابر تعود لحضارة نبته 713 - 332 ق.م وحضارة مروى 332 - 350 ق.م صلب : تقع على الضفة الغربية للنيل جنوب صادنقا 221 كلم جنوبي وأدى حلفا . يحتوى الموقع على معبد يعود لفترة الدولة المصرية الحديثة بالإضافة لمقابر ترجع لفترات مختلفة . سيسبي : تقع على الضفة الغربية للنيل في مواجهة دلقوا 180 ميل جنوبي وأدى حلفا . بالموقع آ ثار تعود لعهد الدولة المصرية الحديثة . سواكن :تقع على الضفة من البحر الأحمر بين مصوع بورتسودان وهى ميناء السودان القديم , يرجع تاريخ هذا الميناء إلى العصور الفرعونية مروراً بكل الحقب والعصور إلى العصر الإسلامي ومعظم مباني هذا الموقع تعود إلى القرنين الماضيين . وتصور العمارة الإسلامية بقصورها ومبانيها الضخمة حتى قيل أن الحديدة وجدة صورة طبق الأصل لسواكن . ويرجع ذلك إلى إن المهندسين والبنائين كانوا يجلبون من أرض الحجاز . سواكن اليوم عبارة عن أطلال أثرية تشير إلى عظمة المدينة التي كانت .

 

التعليقات

 
   
  • javascript slideshow
  • javascript slideshow
  • javascript slideshow
  • javascript slideshow
 
 
كل الحقوق محفوظة لوزارة السياحة والآثار والحياة البرية 2015 ©       التصميم والدعم الفني  لمسة الهندسية